الخط الساخن: 19466
0

سلة التسوق خالية

مؤسسة الزهراوان للتنمية المستدامة


شقت”مؤسسة الزهراوان للتنمية المستدامة” طريقها للنور والنجاح اعتمادًا على فكرة نبتت قبل أكثر من 30 عامًا على يد الدكتورة شيرين فتحى . تعمل المؤسسة بترخيص من وزارة الشئون الاجتماعية (رقم إشهار 8369 لعام 2011)، وهي مؤسسة نسائية تعنى بخدمة المجتمع، ولا تهدف للربح، ولا تنتمي إلى أي اتجاه سياسى أو حزبي، تقوم بالأساس على فريق من المتطوعات اللائي يعملن بلا مقابل مادي لخدمة المجتمع، وتنتشر مشروعات المؤسسة في العديد من محافظات مصر المختلفة، وتملك رؤية وخطة طموحة لتطوير وتوسيع نشاطها لخدمة كل فئات المجتمع من الرجال و السيدات والفتيات والأطفال في مختلف ربوع مصر المحروسة.

الرسالة


لإيمان والعمل وجهان لعملة واحدة، يصبان في فعل إيجابي نافع للفرد والمجتمع، ومن هنا اهتمت مؤسسة “الزهراوان” بخلق هذه المساحة التطبيقية بين ما نؤمن به من قيم وأخلاقيات دينية، وبين الواقع بما فيه من مشكلات وتحديات. ولأنه لا يكتمل الإيمان إلا بالعمل، تسعى المؤسسة لتسخير الطاقات التطوعية المختلفة ومساعدتها على الانتقال من مرحلة التلقي إلى مرحلة المشاركة في العمل والعطاء، بما يفيد المتطوعات معنويًا ويرسخ فيهم القيم والمبادئ الإيمانية التي يعتنقونها، والتي لا تنصلح إلا إذا كانت قائمة على المشاركة والعطاء، وهو الوجه الأخر من العمل التطوعي الذي يساعد على غرس بذور الأمل والعمل لحل بعض مشكلات المجتمع والمساعدة على تطويره

الرؤية


تعمل المؤسسة من خلال جهود نسائية فريدة ومتحمسة، اعتماداً على شبكة كبيرة من المتطوعات، لتنفيذ العديد من المشروعات طويلة/قصيرة الأجل، ويتركز العمل في المؤسسة في ثلاثة قطاعات رئيسية، (تنموية- خيرية- دعوية) بدأت في المساجد وأمتد أثرها ليصل إلى كل المجتمع. وتسعى مؤسسة “الزهراوان” على جذب عدد كبير من المتطوعات، والعمل على تأهيلهن وإشراكهن في العمل الخيري والأنشطة التنموية المتعددة، وتعمل المؤسسة بأنظمة تطوع متعددة مًاديا وعينيًا، مثل التطوع بالخبرة أو المعرفة أو المجهود عن طريق الالتزام بيوم محدد أو يومين أسبوعيا للعمل الاجتماعي